دورة عيد الصليب

تقدم كنيستنا عقيدتها من خلال طقسها ويقولون ان الكتاب المقدس يقدم النص السليم وكتابات الاباء تقدم الفهم السليم والليتورجيات تقدم التعبير السليم.
وتقدم كنيستنا التعبير السليم والفهم السليم لمعنى الصليب من خلال دورة عيد الصليب
هذه الدورة التى تعاد علينا 3 مرات خلال العام:
مرتين فى عيدى الصليب
والثالثه فى يوم احد الشعانين كبدايه لطريق الصليب الذى يبداه السيد المسيح فى ذلك اليوم الشعانينى (الخلاصى)

 اثنى عشر محطة نقف عندهما مع دورة الصليب
او كما يسميها البعض دورة الايقونات فمعظم المحطات عند ايقونات
فى هذه المحطات تقدم لنا الكنيسه مفهوم الصليب تقدم لنا الكنيسة كيف حمل قديسها الصليب

1-المحطه الاولى
امام باب الهيكل:
والهيكل هو السماء وبابه هو باب السماء وعند باب الهيكل تقول لنا الكنيسه
الصليب هو مفتاح باب السماء هذا الباب الذى اغلق  ولم يفتح الا بالصليب وعند الباب الانجيل من (يو43:1-51) وفيه يقول رب المجد انكم تنظرون السماء مفتوحه.
لاشى يجعل  السماء مفتوحه الاالصليب 

- المحطة الثانيه
امام ايقونة السيدة العذراء والانجيل (لو39:1-56) صلبان كثيرة حملتها ام النور ولكن اهمها هو صليب الاتضاع هذا الصليب الذى لايستطيع حمله الكثيرين (لان الله نظر الى اتضاع امته)
الاتضاع هو الفضيله الوحيده التى اراد المسيح ان يعلمها لنا (تعلموا منى لانى وديع ومتواضع)

3-المحطه الثالثة
امام ايقونه الملاك غبريال (ايقونه البشاره) لو26:1-38
وطريق اخرى لحمل الصليب وهى
البشاره
وهى ان تتحمل التعب لتكون بشاره وخبر مفرح وسبب فرحه للاخرين    
                    
- المحطه الرابعة
امام ايقونه الملاك ميخائيل: وفيه يعلن الملاك عن طريق اخر لحمل الصليب وهو
رفض الارضيات لاقتناء السماويات هذا الملاك الذى وقف امام الشيطان ليقول له من (مى) مثل (كا) الله (ايل)
 وتقرا الكنيسه امام ايقونه رئيس الملائكه ميخائيل الانجيل من مت 44:13-53 مثل الكنز المخفى فى الحقل
ميخائيل يمثل من ترك كل مغريات ابليس ليقتنى الجوهره الثمينه.

5 - المحطه الخامسه
امام ايقونة كاروز الديار المصريه مارمرقص: ليعلن لنا الانجيل عن طريقة  اخرى  لحمل الصليب
صليب الخدمة ومشقاتها (حملان وسط ذئاب ) لو 1:10-12
الكاروز العظيم كان مثالا لمن حمل صليب الخدمة من اجل توصيل البشارة المفرحه لنا

6- المحطه السادسه
امام ايقونه التلاميذ: والانجيل من مت1:10-8
وصليب الكرازة بالمسيح هذا المنهج الذى وضعه رب المجد بنفسه (اكرزوا قائلين انه قد اقترب ملكوت السماوات )

7-المحطة السابعه
امام ايقونه الشهداء (مارجرجس - مارمينا او اى شهيد):
والصليب هنا هو احتمال الالم والايه (بصبركم تقتنوا انفسكم ) والانجيل  لو12:21-19

 8-المحطه الثامنه
وتكلمنا عن صليب انكار الذات
ومن اراد ان يتبعنى ياتى ورائى وينكر نفسه ويحمل صليبه ويتبعنى والفصل من مت24:16-28
اما الايقونه فهى ايقونه ابطال انكار الذات اباءنا الرهبان الانبا انطونيوس او من مشى على دربه ابينا الانبا بيشوى او ابو مقار او غيرهم من اباء البرية الذين اهلك نفسه من اجل المسيح فوجدها        
                
 9-المحطة التاسعه
امام الباب البحرى: وعند الباب نتذكر ان الصليب هو الباب الضيق فان كان لنا اشتياق ان ندخل الملكوت
فلا باب له الا الباب الضيق ووصية الكنيسه لنا
  اجتهدوا ان تدخلوا من الباب الضيق والانجيل لو23:13-30

10-المحطه العاشره
عند اللقان ولكننا عنده لانتذكر غسل الارجل بل معمودية السيد المسيح
وان كانت المعمودية هى موت مع المسيح فان نزول المسيح الى نهر الاردن كان يعنى
انه قبل الموت عن البشريه وهذا القبول كان سبب مسره الاب وهذا هو ابنى الحبيب الذى به سررت  المعموديه موت مع المسيح وحمل الصليب هو الموت مع المسيح لاحيا لا انا بل المسيح يحيا فى .

11 -المحطه الحاديه عشر
عند الباب القبلى: والصليب هو موكب الملك وعرش الملك وانجيل دخول المسيح اورشليم الارضيه كملك سماوى فى موكب النصره
الصليب عرش الملك موكب الملك موكب النصره والانجيل مت 1:21-11

12-المحطة الثانيه عشر والاخيرة
امام ايقونه يوحنا المعمدان اعظم مواليد النساء: ونتيجة حمل الصليب ماهى النتيجة (الاصغر فى ملكوت السموات اعظم منه ) لو7: 28 -
35
بحمل الصليب صار المؤمن الصغير ابن لله بالنعمه وصار اخ له وهكذا صار اعظم من العظيم يوحنا المعمدان (كل من قبل الايمان بالمسيح كل من قبل الصليب فليسوا ابناء نساء بل ابناء الله) القديس كيرلس الكبير بركه الصليب المجيد تكون مع جميعكم