† حينما يصمت الفم تهدأ النفس ؛
فتستطيع أُذن الانسان الداخلية أن تسمع صوت الحبيب الذي يقرع علي باب القلب ؛ فتفتح له ليدخل ...
 * مار إسحق السرياني *                        

† " ربنا يسوع المسيح لا يمكن أن يتغير
( يسوع المسيح هو هو أمسا واليوم وإلى الأبد  ) عبرانيين  13 : 8
ولكن فقط إدراكنا لشخصه وعمله ؛
هو الذى يمكن أن ينمو "
من كتاب
* مائدة فى البرية *

† " كل من يتكئ علي عكاز الصلاة لا تزل قدماه ؛ وحتي إذا زلت لا يسقط فهو لن يقع تمامآ ؛ لأن الصلاة سند للسائرين في طريق التقوي"
* الانبا يوحنا الدرجي *                        


†  إن القديس لا يتمجد من أجل
المواهب الروحية والأعاجيب ؛
ولا من أجل مكانته ومركزه ؛

بل بالأحرى بثمار الروح القدس
" غلا 5 : 22 & 23 "
من المناظرة 15
من مناظرات يوحنا كاسيان                        


†  قال أحد الآباء
إن الصلاة بإستمرار وحياة الشركة مع الروح القدس ؛ لهما كفيلان بإذابة كل ما هو غضب وحنق وغيظ وحقد وكراهية وغيرة وحسد من نفوسنا !
بل وإنقاذ الآخرين من براثن إبليس ؛
ومن كل فكر وفعل ردئ !!                        

†  لا تقل هذا عبد هارب ؛
أو ذاك لص أو قاتل ؛
أو إنسان مثقل بخطايا غير معدودة ؛
أو متسول أو حقير ......
بل تأمل أنه لأجله مات المسيح ؛
أما يكفى هذا ليكون أساسآ لنعطيه كل اهتمام ؟!
يوحنا  ذهبى الفم