† قال حكيم لأبنه : -
يا إبني في حياتك لا تتنازل عن ثلاثة أمور !!!
١- أن تأكل أفضل الطعام
٢- وتنام على أفضل فراش
٣- وتسكن في أفضل البيوت
فقال الابن : -
نحن فقراء  فكيف لي أن أفعل ذلك ؟!
فقال الحكيم : -
إذا أكلت فقط عندما تجوع ؛
 سيكون ما تأكله أفضل طعام !
وإذا عملت كثيراً ونمت وأنت متعب ؛ سيكون فراشك أفضل فراش !!
وإذا عاملت الناس بالمعروف ؛ ستسكن في قلوبهم ؛ وبهذا تكون سكنت في أفضل البيوت !!!
 
† إن النفس التى تعلقت بحبيبها يسوع ؛ تثبت فيه على الدوام بلا إنفصال ؛ وتتحدث معه سرآ فى حديث قلبى ملتهب ...
أليس كل من التصق بالرب قد صار معه روحآ واحدآ  " 1 كو 6 : 17 "
 ثيؤفان الناسك
 
† حكمة
صحيح أن يدآ واحدة لا تصفق !
لكنها تصافح وهذا هو الأهم !!
 
† ملكوت الله هو ملكوت سرى .
إنه ملكوت داخل الإنسان فى سر ؛ لا يعلم به إلا الله وحده ..
بل حتى الإنسان لا يُدرك بالضبط أنه ينمو ؛ و لا يعرف كيف ينمو ...
 البابا شنودة الثالث
 
† فلنعيش كل لحظات حياتنا بين الشكر والتوبة ...
فإن أنفاسنا لا تخلو من النعم !
وحياتنا لا تخلو من الذنوب !!
 
† عن نقاوة القلب
للقديس يوحنا ذهبى الفم
إن لم تستطِع أن تمنع من يتكلم على أخيك بالسوء ؛ فعلى الأقل لا تتكلم أنت !
وإن لم تستطِع أن تحمل خطايا الناس وتنسبها إلى نفسك لكي تبرّرهم ؛ فعلى الأقل لا تستذنبهم وتنشر خطاياهم !!
 
† عن نقاوة القلب
للقديس يوحنا ذهبى الفم
إن القلب الحنون يعيش في مشاعر الناس !
يتصوّر نفسه في مكانهم ؛
ولا يجرح أحداً !!
ويبرهن على نقاوة قلبه بعطفه على الكل !!!
  
† نقى القلب يعرف أن الطبيعة البشرية حافلة بالضعفات .
وإن أقوى الناس ربما تكون في حياته ثغرات ..
وقد يسقط إن اشتدت الحرب عليه ؛ وإن تخلت عنه النعمة الحافظة ...
لذلك ينظر إلى الناس في حنوّ ؛
القديس يوحنا ذهبى الفم
 
† إن أردنا احتقار العدو ( الشيطان )
فنتأمل دومآ فى الإلهيات ؛
ولتفرح النفس فى الرجاء "
 الأنبا أنطونيوس
 
† " لا تهتموا بشئ ولا تضطربوا أمام هموم الحياة ؛ لأن سلام الله قادر أن يحفظ قلوبكم ؛ فقط سلموا أنفسكم له مثلما يسلم الأطفال أنفسهم لوالديهم "
 مار إسحق السريانى

†  " الصلاة هى الطريق الوحيد إلى الراحة الحقيقية ؛ فى كل مرة نصلى بإيمان نشعر أن الله قريب منا ؛ يسمعنا ويستجيب دعانا ؛ فلنسلم كل أمورنا لله ونثق فى عمله معنا "
 مار إفرام السريانى